عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/08/23الساعة10:14

الست نور حيدر سعيد في ذكرى وفاتها.. هذه المرأة ملمح من ملامح عدن التاريخية

Rate this item
(0 votes)
هي رفيقة محمد علي لقمان في مشروعه التنويري ، بل هي عمود من أعمدة ذلك المشروع الذي أوصل عدن ألى سدة التميز والريادة العامة في كل المجالات ، إذ أن المشروع التنويري لمحمد علي لقمان ما كان له أن يقوم دون تعليم البنات .ففي الوقت الذي طالب لقمان في عام 1923 الإدارة البريطانية لعدن بتعليم البنات كانت نور حيدر سعيد قد سبقت هذه الإدارة في عام 1925 بتأسيس أول صف للبنات .
في عمرها الغض جلست نور حيدر سعيد مع أختها لولا حيدر على مقاعد التعليم الحكومي في مدارس الأولاد ، في وقت عزّ في عدن تعليم للبنات . 
وفي عام 1925 افتتحت أول صف أهلي لتعليم البنات في عدن في شارع الصباغين  مدينة الشيخ عثمان .
 
وفي عام 1935 كلفت الإدارة البريطانية لعدن الست نور بتأسيس أول صف دراسي للبنات  في مدينة الشيخ عثمان بإعانة مالية سنوية من تلك الإدارة ، أوة بكل المدارس الأهلية للأولاد والبنات الممنوحة لأبناء الجاليات الأجنبية وأهالي عدن .
 
في عام 1941 ، وبعد أن اختبرت الإنجليز قدرة نور حيدر في تأسيس قاعدة لتعليم البنات ، كلفت الإدارة البريطانية التاجر الفرنسي أنتونيات بس ببناء أول مدرسة حكومية للبنات في مدينة عدن . وتمّ تشييدها في مدينة الشيخ عثمان بجانب سكن هذه السيدة . وخدمت هذه المدرسة تلميذات عدن بشكل عام ، حيث نظمت لهن وسائل النقل الرسمية من مدنهن المختلفة . وسميت هذه المدرسة بأسم المدرسة الحكومية للبنات - 1941 . ومازال أسمها منحوتا على بوابتها في المبنى ذاته ، على الرغم منكل الجهود الرخيصة المبذولة لتغيير هذه الأسم .
 
رافق عبد الله فاضل فارع هذه السيدة في أعمالها التدريسية الجليلة ، وذلك من خلال تقديم دروس في طرق التدريس للمدرسات الأوائل في هذه المدرسة .
 
نالت نور حيدر سعيد التكريم على يد الإدارة البريطانية في عدن ولندن وذلك بمنحها شهادة التكريم الأولى في عام 1947 ثم منحها في عام 1957 عضوية البرلمان البرطاني ووقفت هذه المرأة مع رجالات عدن على منصبة التكريم والشموخ ، فقد كانت أول سيدة عدنية نالت ذلك الشرف ولقبتها الإدارة البريطانية ب " رائدة تعليم البنات في عدن " .
في فترة الحرب العالمية الثانية ساهمت نورحيدر سعيد في تقديم دعم لأهالي عدن في أثناء الحرب.
 
وفي أحداث  نكبة فلسطين 1948 ثم في فترة العدوان الثلاثي على مصر قادت الست نور حملات التبرع والدعم تحت أسسم مستعار " أم البشر "
خلال عملها التربوي أسست نور حيدر سعيد فرقة كشفية للبنات . 
مثلها لايموت .فهي قد تمثلت  في شخوص زميلاتها اللواتي تتلمدن على يدها وبناتها اللواتي سرن على دربها . وهي اليوم تتمثل في شخوصنا جميعا نساء عدن اللواتي يرفعهن هاماتهن عاليا أنهن حفيدات نور حيدر سعيد .
 
لك الخلود في ذاكرة عدن التاريخية التي رسمتي فيها ملمحا من ملامح الريادة العامة لهذه المدينة المتميزة الاستثناء في التاريخ الإنساني  . ولنا العقبى جميعا بالمضي بكل ما حملتيه من تطلعات لنساء عدن . 
 
ولي شخصيا الفخر كل الفخر في أن كانت هذه السيدة وجهودها التربوية قاعدة عملي لنيل  لنيل  شهادة الدكتوراه الموسومة " أوضاع المرأة في ظل الإدارة البريطانية لعدن 1937-1967" . 
 
يومها رفعت رأسي عاليا في أثناء النقاش بأنني من عدن وتتلمذت على يدي هذه السيدة الكريمتين . وأن لنا في عدن نور حيدر التي تلاقت مع زميلتها المصرية نبوية موسى في مشروعيهما التنويري لتعليم البنات  في مصر وعدن .
 
ستظل نور حيدر سعيد حاضرة في الذاكرة المجتمعية لعدن 
ولنا أن  نفخر بها وقد تزاملت مع لقمان في قيادة المشروع التنويري لعدن .
. 3895 .
عدن برس

Donec pulvinar, ligula sed volutpat rutrum, risus purus ullamcorper massa, at tristique risus nisi quis est. Suspendisse pharetra sagittis leo eget tincidunt? Maecenas ut consequat massa

www.smartaddons.com/

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...