عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/09/22الساعة11:21

استقالة وزيرة بحكومة الانقلابيين بعد تعرضها لاعتداء من الحوثيين

عدن برس / خاص -
قالت مصادر متطابقة في صنعاء، إن وزيرة في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها، قدمت استقالتها بعد تعرضها للاعتداء من قبل ميليشيا الحوثي.

وحسب تلك المصادر، فقد قدمت وزيرة حقوق الإنسان في حكومة الانقلابيين علياء الشعبي استقالتها بعد الاعتداء عليها، وابنها، من قِبل مسلحي ميليشيا الحوثي أثناء زيارتها لسجن البحث الجنائي بصنعاء.

وأشار كامل الخوداني الناشط في حزب المؤتمر الشعبي العام جناح المخلوع علي صالح، في منشور على صفحته بـ«الفيسبوك»، إلى أن الشعبي تعرضت للسب والشتم المهين نتيجة احتجاجها على سجن عدد من النشطاء في حمامات سجن البحث الجنائي من دون أي أدلة تثبت إدانتهم.

اقرأ المزيد...

برنامج الأغذية العالمي: "ظروف تشبه المجاعة" في مناطق باليمن

عدن برس / رويترز -  

قال برنامج الأغذية العالمي إنه رصد "ظروفا تشبه المجاعة" في مناطق باليمن على الرغم من عدم صدور إعلان رسمي بوجود مجاعة.

ويرزح اليمن تحت وطأة عامين من الحرب الأهلية التي وضعت الحوثيين الموالين لإيران ضد تحالف تقوده السعودية بدعم من الغرب.

وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل في المعارك التي تسببت في أزمة إنسانية.

والدولة الفقيرة من بين أربع دول تواجه مجاعة وهي اليمن وجنوب السودان والصومال وشمال شرق نيجيريا إلا أن وضع المجاعة لم يعلن إلا في بعض مناطق جنوب السودان.

وقالت إيميليا كاسيلا المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي لرويترز "ثمة ظروف تشبه المجاعة في البلد (اليمن)".

وأضافت متحدثة من مقر البرنامج في روما أن تلك الظروف تتضح في مناطق من تعز والحديدة ولحج وأبين وصعدة على الرغم من صعوبة الوصول إلى تلك المحافظات.

وقالت "تلك المحافظات هي التي لها الأولوية فيها أحياء في مناطق بها ظروف تشبه المجاعة" مضيفة أن الأسر في تلك المناطق تتلقى حصصا غذائية كاملة.

وأشارت إلى أن هناك نحو 6.7 مليون شخص في اليمن مصنفون بأنهم في المرحلة الرابعة من المقياس الدولي للأمن الغذائي فيما تشكل المرحلة الخامسة المجاعة.

وقالت "نحتاج حقا للتحرك الآن قبل أن تسقط البلاد في حالة مجاعة بشكل رسمي".

وتستضيف الأمم المتحدة مؤتمر مانحين لليمن في جنيف يوم الثلاثاء. ودعت المنظمة الدولية إلى جمع 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء ومساعدات أخرى ضرورية للحياة وقالت إن اقتصاد اليمن ومؤسساته يتعرضون للانهيار.

وحذرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة هذا الشهر من أن خطر تعرض الناس في الدول الأربع للتضور جوعا يتنامى بسرعة.

وهناك نحو 20 مليون شخص في خطر بمناطق تلفت فيها المحاصيل وتزايدت فيها معدلات سوء التغذية خاصة بين الأطفال.

ويتطلب إعلان المجاعة ثلاثة معايير.

وقالت كاسيلا إن تلك المعايير هي وجود "فجوة غذائية حادة" لدى أكثر من 20 بالمئة من السكان بما يعني أنهم "لا يمكنهم إطعام أنفسهم" ووجود 30 بالمئة أو أكثر من الأطفال تحت سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد وتضاعف معدل الوفيات. ويعني ذلك أكثر من أربعة وفيات يوميا لكل عشرة آلاف طفل.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء ومساحات واسعة من البلاد. ويحاول التحالف الذي تقوده السعودية إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للسلطة بسبل تشمل حملة من القصف الجوي المكثف.

وتستعد الحكومة اليمنية وحلفاؤها العرب لشن هجوم على ميناء الحديدة وهو نقطة الدخول لما يقرب من 80 بالمئة من واردات الغذاء معللين ذلك بالقول إن الحوثيين يستخدمونه لتهريب الأسلحة والذخائر.

وقالت كاسيلا إن ميناء الحديدة يبقى أساسيا لحركة التجارة والسلع الإنسانية وقالت "نبحث عن بدائل".

لكنها تحدثت عن مخاوف بشأن البنية التحتية للطرق حول موانئ أخرى وقلة المركبات التي قد تنقل الشحنات.

اقرأ المزيد...

هيومن رايتس ووتش:الحوثيون قتلوا مئات اليمنيين المدنيين بالالغام

عدن برس/ عدن - 

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الخميس إن استخدام مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح للألغام الأرضية تسبَب في وقوع العديد من الضحايا المدنيين، وأعاق العودة الآمنة للمدنيين النازحين بسبب القتال.

وطالبت المنظمة الحوثيين بالتوقف فوراً عن استخدام هذه الأسلحة والالتزام باتفاقية حظر الألغام للعام 1997، والتي انضم إليها اليمن عام 1998.

وبحسب بيان للأمم المتحدة فإن الحوثيين وقوات صالح استخدموا ألغاما أرضية في 6 محافظات على الأقل، منذ مارس 2015، وتسببت في قتل وتشويه مئات المدنيين، وعطلت الحياة المدنية في المناطق المتضررة.

وأضاف إن الألغام الأرضية تُشكّل تهديداً للمدنيين بعد انتهاء الصراع بوقت طويل.

وقال ستيف غوس، مدير قسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش، إنه «دأبت قوات الحوثي وصالح على خرق الحظر المفروض على استخدام الألغام الأرضية على حساب المدنيين اليمنيين. حظر اليمن الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن، ولا ينبغي للسلطات أن تتسامح مع استخدامها».

وأفادت «مبادرة رصد الألغام الأرضية» التي أطلقتها «الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية»، إن 988 شخصا على الأقل قتلوا أو جرحوا بسبب الألغام الأرضية أو غيرها من مخلفات الحرب المتفجرة في اليمن عام 2015.

وثقت هيومن رايتس ووتش سابقا استخدام قوات الحوثي وصالح لألغام مضادة للأفراد في محافظات عدن وأبين ومأرب ولحج وتعز في عامي 2015 و20166، فضلا عن استخدامها العشوائي لألغام مضادة للمركبات.

قالت هيومن رايتس ووتش إن قوات الحوثي وصالح صنعت واستخدمت أيضا ألغاما مضادة للأفراد بدائية الصنع. في اليمن، تنفجر أحيانا الألغام المضادة للمركبات أو غيرها من المتفجرات من قبل فرد يستخدم دواسة على بعد أمتار قليلة.

في فبراير 2017، وجد «المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام» ألغاما بدائية الصنع وأزالها من الطرق المدنية بالقرب من مدينة المخا الساحلية في محافظة تعز، التي كانت قوات الحوثي وصالح قد انسحبت منها مؤخرا.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن استخدام قوات الحوثي وصالح للألغام الأرضية المضادة للأفراد ينتهك قوانين الحرب، وإن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب.

وأضافت «استخدمت قوات الحوثي وصالح أيضا الألغام المضادة للمركبات بشكل عشوائي في انتهاك لقوانين الحرب، ولم تتخذ الاحتياطات الكافية لتجنب وقوع إصابات بين المدنيين».

وقالت ووتش إن على سلطات الحوثي وصالح أن تتخذ خطوات فورية لضمان توقف القوات التابعة لها عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير أي ألغام مضادة للأفراد تمتلكها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية.

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...