عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/08/20الساعة01:18

الصحفي الجبيحي "أنموذجاً" .. الانقلابيون ينصبون مشانق ومقاصل الموت لمعارضيهم

عدن برس / عدن -  
قال مصدر مسؤول في وزارة الإعلام إن الحكم الصادر عن المحكمة الخاضعة لسلطة الانقلابيين جماعة الحوثي والمخلوع علي صالح، بإعدام الكاتب الصحافي المخضرم يحيى عبدالرقيب الجبيحي، وبدء محاكمة نحو 35 ناشطاً مدنياً بتهمة تأييد دول التحالف العربي، وهو ما يعني بأن الانقلابيين بدأوا في نصب مشانق ومقاصل الموت لمعارضيهم، ولم يكتفوا بممارسات الاعتقالات والإخفاء القسري.
وكانت ميليشيا الحوثي وصالح، أقدمت في الـ 7 من شهر سبتمبر من العام المنصرم 2016 على اختطاف الصحفي الجبيحي من داخل منزله في صنعاء.
وعبّر المصدر مسؤول في وزارة الإعلام عن إدانته وشجبه الشديدين، للحكم الصادر بحق الجبيحي، الذي قضى ردحاً من الزمن مسؤولاً عن إعلام رئاسة مجلس الوزراء، واعتبر أن الحكم سياسي بامتياز، وجزءاً من سياسات تدمير البنية الاجتماعية لليمنيين، حيث يعد تصفية خصومة سياسية مع صاحب موقف ورأي، رافض للانقلاب ومن يقوده، عبر القضاء المسيس.
وبحسب المصدر فان مثل هذه المحاكمة الهزلية، تثبت للعالم بكل قواه الحية، بأن اليمن تواجه مشروعاً مريضاً في الجوانب الإنسانية والأخلاقية، وجماعة لا تتورع عن ارتكاب كل الجرائم اليومية بحق أبناء الشعب وتفتقد لكل قيم الأخلاق التي تضمنها الدين الإسلامي الحنيف.
وذكّر المصدر الحكومي، المجتمع الدولي بوجود أكثر من 14 ألف معتقلاً و 3 آلاف مخفي قسراً في سجون ميليشيات الحوثي وصالح منذ نهاية عام 2014، وحتى الآن، دون أن تسمح هذه الميليشيات لعائلات المعتقلين والمخفيين والمنظمات الإنسانية الدولية بزيارتهم والتأكد من ظروف اعتقالهم.
وقال إن المجتمع الدولي مطالب أخلاقياً بالقيام بدور إنساني إزاء هذه المأساة وألا يقف صامتاً أو مكتوف الأيدي أمام معاناة آلاف الأسر.

اقرأ المزيد...

تقهقر ميليشيا الحوثي وصالح وتحرير معسكر خالد الاستراتيجي مسألة وقت

عدن برس / خاص -  
أفادت مصادر ل"عدن برس" بأن قوات الجيش الوطني وأفراد المقاومة مسنودة بتغطية جوية من طيران التحالف العربي تواصل تقدمها لتحرير معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي من عدة اتجاهات بغرب محافظة تعز وسط اليمن، بعد أن تمكنت من تحرير البوابة الغربية للمعسكر قبل بضع ساعات (في وقت متأخر من مساء الأربعاء)، وسط تقهقر كبير واستسلام عناصر الميليشيات التابعة الحوثي وقوات علي صالح.
وأكدت المصادر سقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات العدو بينهم قيادات ميدانية في المعارك الجارية للسيطرة على معسكر خالد، والتي وصفت بالاعنف منذ بدء معركة الرمح الذهبي.
مصدر عسكري تابع للقائد حمدي شكري، أفاد بسقوط قتلى وجرحى من قوات العدو ووقوع خمسة من عناصره أسرى بيد المقاومة، مساء الأربعاء، أثناء تحرير البوابة الغربية للمعسكر.
كما أوضح بأن عدد من الجرحى سقطوا في صفوف المقاومة خمسة منهم بقذيفة استهدفت طقم كان يقلهم.
وحصل "عدن برس" على كثير من أسماء الجرحى وهم: صبري الشرعبي الصبيحي، علي بن علي الصبيحي، الشيخ نذير العطوي الصبيحي، والشيخ نبيل البريدي العطري الصبيحي، وعلي سليم السييلي، ونذير علي أحمد الصبيحي كسر في إحدى قدميه، ونبيل البريدي الصبيحي احترق جسمه، وبشار علي أحمد الصبيحي إصابة باليد اليمنى، ومحمد صالح الصبيحي إصابة بإحدى يديه وقدميه، وأحمد الصماتي بترت إحدى رجليه أثناء استهداف العربة التي كان يقودها بقذيفة بي عشرة، ومحمد علي البريدي العطري، ومعمر صالح ناصر العمادي، والشيخ عبدالعليم علي ثابت، ومنصور محمد صالح راجح.

اقرأ المزيد...

الحكومة اليمنية تطالب المجتمع الدولي بمعاقبة إيران

عدن برس / عدن -
شددت الحكومة اليمنية على لسان رئيسها الدكتور أحمد عبيد بن دغر، على ضرورة مضاعفة المجتمع الدولي، من ضغطه على إيران الداعم للتخريب والتدمير في المنطقة العربية، واتخاذ مواقف جادة لمعاقبتها على أفعالها واستمرارها في تهريب الأسلحة إلى الانقلابيين في اليمن ودورها في كل ما حدث في إطار مخططها للسيطرة على باب المندب وابتزاز المنطقة والعالم بتهديد الملاحة الدولية.
وعقد اليوم لقاء جمع رئيس الحكومة بن دغر ونائب رئيس دائرة الجزيرة العربية والخليج بالخارجية البريطانية نيكولاي التون، قال خلاله بن دغر: لدى الحكومة أدلة واثباتات كافية لمدى تورط إيران في دعم الميليشيا الانقلابية وإدخال أسلحة خطيرة خلال العامين الماضيين للانقلابيين منها الصواريخ الحرارية.
وأكد أن هدف إيران هو إطالة أمد الحرب في اليمن ضمن سياستها التدميرية وأوهامها التوسعية التي تستهدف أمن الخليج والمنطقة والعالم، وأن الأشقاء والأصدقاء جميعاً على دراية كاملة بذلك ولم يعد تحركها مخفي سواء في اليمن أو العراق أو سوريا أو لبنان وغيرها.
وأشاد بمستوى الصداقة التاريخية القائمة مع المملكة المتحدة، وموقفها الإيجابي والبناء في دعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، ودورها المؤثر في هذا الجانب سواء على المستوى الثنائي أو في إطار عضويتها الدائمة في مجلس الأمن الدولي.
وثمن حرص الأصدقاء في المملكة المتحدة على إنفاذ القرارات الدولية الصادرة من مجلس الأمن وعلى رأسها القرار 2216 الصادر تحت الفصل السابع، كأساس للحل السياسي وإنهاء الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في اليمن، وبما يرسي مداميك راسخة للسلام والاستقرار يعود بالفائدة والخير على اليمن ومحيطها الإقليمي والدولي، واعتبر إصرار الميليشيا الانقلابية ومن ورائها إيران على عدم الاذعان والرضوخ للإرادة الشعبية والقرارات الدولية ومرجعيات الحل السياسي، هو انتحار ومقامرة بدماء الشعب اليمني الذي بلغت معاناته حداً لا يوصف.
وكان اللقاء قد تطرق إلى الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية، وخاصة في الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية، وما تقوم به الحكومة الشرعية من جهود لتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة والنجاحات التي حققتها بما في ذلك مكافحة الارهاب، بدعم من التحالف العربي بقيادة الأشقاء في السعودية، وأهمية مضاعفة المجتمع الدولي لجوانب الدعم خلال الفترة الحالية والمستقبلية.
كما تطرق إلى القضايا الإنسانية والحقوقية، وما ترتكبه الميليشيا الانقلابية من انتهاكات سافرة وجرائم حرب بحق اليمنيين، ودور الحكومة في تكثيف الإغاثة لتخفيف المعاناة القائمة، بما في ذلك صرف مرتبات موظفي الدولة للموظفين في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...