عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/07/24الساعة05:35

المؤتمر الجامع يرسم خارطة حاضر ومستقبل حضرموت

Rate this item
(0 votes)
المؤتمر الجامع يرسم خارطة حاضر ومستقبل حضرموت

عدن برس / المكلا: تقرير خاص -
رسم مؤتمر حضرموت الجامع الذي انعقدت أعماله اليوم السبت في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرقي اليمن) بمشاركة ثلاثة آلاف وواحد عضو من الداخل والمهجر، رسم خارطة حاضر ومستقبل حضرموت من خلال إعلان البيان الختامي والتوصيات والقرارات التي توافق عليها المشاركون في المؤتمر وتضمنت سلسلة مطالب سياسية وحقوقية ذات صلة بالسلطة والثروة.


أفراح وطموحات


وتضاعفت أفراح حضرموت بتزامن انعقاد المؤتمر الجامع مع احتفالات حضرموت بالذكرى السنوية الأولى لنجاح قوات النخبة الحضرمية بإسناد من قوات التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، في الـ 24 من شهر أبريل 2016 في تحرير مدينة المكلا وساحل حضرموت من تنظيم القاعدة عقب احتلال دام أكثر من عام، حيث تم مساء اليوم السبت تدشين تلك الاحتفالات بأوبرايت عنوانه "النصر والميلاد"، كما ستستمر الاحتفالات في الأيام المقبلة بوضع حجر الأساس لمشروع مدينة الشهداء السكنية وغيرها من الفعاليات المعبرة عن مدى فرحة حضرموت بتحقيق الانتصارات الكبيرة وعزمها الأكبر على مواصلة انتصاراتها.


ويعول القائمين على مؤتمر حضرموت الجامع كثيراً على الأشقاء في التحالف العربي لمواصلة أوجه الدعم لحضرموت والوقوف بجانبهم ومساندتهم في المرحلة المقبلة، وكذا كافة أبناء حضرموت في مختلف المناطق والمدن داخل حضرموت وفي المهجر خارج حضرموت بترجمة تلك التوصيات والقرارات فعلياً وتحويلها إلى حقيقة على أرض الواقع للنهوض بحضرموت على مختلف الأصعدة والمستويات وصولاً إلى تحقيق الطموحات والمستقبل المنشود لكافة فئات وشرائح المجتمع الحضرمي.


أبواب مفتوحة


ورغم بعض المواقف المعارضة لانعقاد مؤتمر حضرموت والتي تعود إلى عدة أسباب مختلفة يجمعها جوهر الأسس والمعايير الخاصة بانعقاد المؤتمر، إلا أن قيادة المؤتمر أكدت أن الأبواب مفتوحة للجميع، ورحبت بكافة أطياف ومكونات حضرموت للانضمام إلى مشروع حضرموت النهضوي الذي لم ولن يستثنِ أحد من الحضارم في الداخل والمهجر، انطلاقاً من حرصهم على لمّ الشمل واستعادة الحقوق وتحقيق أهداف حضرموت.


واستدلت قيادة مؤتمر حضرموت على حقيقة سعيها لمشاركة كافة أبناء حضرموت في النهوض ببلدهم، عبر تأكيدها أنهم استطاعوا حتى الآن إيجاد النواة الرئيسية، على أن يتم خلال الفترة المقبلة التشاور وتداول الآراء والمقترحات لاستكمال أي نقص ومعالجة أي أخطاء وتجاوز العقبات بهدف المضي في مشروع نهضة حضرموت ليعم الخير والأمن والاستقرار على مختلف أبنائها.


إدارة حضرموت


كما شدد البيان الختامي لمؤتمر حضرموت الجامع على ضرورة تمكين أبناء حضرموت من إدارة كافة شؤونهم وبإرادتهم الحرة وفق خطط يعدونها لرسم مستقبل حضرموت المشرق، وأخذ حقهم في أي تسوية سياسية قادمة وفق مساهمتها في الميزانية الاتحادية ومساحتها السكانية وتعدادها السكاني وبعدها التاريخي وعمقها الثقافي، وأكد على ضرورة إعطاء حضرموت وبصورة عاجلة حصتها من إيراداتها النفطية والمعدنية ومواردها من المنافذ البرية والبحرية والجوية، كما أكد على تكاتف ووقوف أبناء حضرموت يداً واحدة ضد كل من تسول له نفسه المساس بمصالح حضرموت.


مطالب سياسية وحقوقية


وكانت سلسلة القرارات والتوصيات التي خرج بها مؤتمر حضرموت قد صبت في مجملها بمصلحة سكان وأرض حضرموت، حيث تصدر تلك القرارات والتوصيات إعلان حضرموت إقليماً مستقلاً بذاته وفق جغرافيتها المعروفة ويحظى الإقليم بشراكة متكاملة لبعديها الجيوسياسي والحضاري، كما قدم رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، التهاني والتبريكات لأبناء حضرموت لنجاح المؤتمر الحضرمي الجامع.


وأشادت بالدور العظيم الذي اضطلعت به السعودية والإمارات ودول التحالف العربي بدعم البلاد في حربها ضد ميليشيا جماعة الحوثي وعلي عبدالله صالح، واعتبرت أن أمن واستقرار حضرموت هو من أمن واستقرار أشقائهم في دول مجلس التعاون الخليجي، وطالبت قوات التحالف العربي بتقديم المزيد من الدعم العسكري في تطوير قوات النخبة الحضرمية والشروع في التنمية الاقتصادية وإعادة إعمار المناطق المحررة وفي مقدمتها محافظة حضرموت.


سيادة كاملة


وأكدت على ضرورة تمتع إقليم حضرموت بحقوقه السياسية والسيادية كاملة غير منقوصة، بعيداً عن مختلف صنوف التبعية والانتقاص والإلحاق بما يحقق العدالة في توزيع السلطة والثروة، بالتوازن في المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومنح برلمان حضرموت الحق في تصديق وتوقيع الاتفاقيات والمعاهدات والعقود في مجال الأسماك والاستكشافات النفطية والمعدنية والغاز وعقود الاستثمار داخل حضرموت.


وطالبت باعتماد حق أبناء حضرموت في ترك الاتحاد متى ما رأوا أنه لم يعد على النحو الذي اتفق عليه، بما يضمن امتلاكه لكافة حقوقه، ويحفظ الهوية الحضرمية، وبخاصة الهوية الثقافية والاجتماعية والمدنية، واعتماد حضرموت منطقة عسكرية واحدة بقيادة حضرمية، وضم جميع الضباط الحضارم الذين أحيلوا قسراً إلى التقاعد والنظر في تظلمات المراحل السابقة وفقاً للقانون، وإعادة هيكلة إدارة الأمن العام وشرطة حضرموت بقيادة موحدة من أبناء حضرموت ذات كفاءة عالية ومعالجة كافة القضايا والملفات الأمنية والعسكرية والخدمية.


كما تضمنت القرارات والتوصيات إعادة تحديث الموانئ البحرية والجوية بما يخدم حركة الملاحة بحضرموت، وتحديث قطاعي الاتصالات والنقل ودعم المزارعين والصيادين والنحالين، وتنشيط الحركة الثقافية والمحافظة على التراث، وتأهيل أبناء حضرموت في مختلف المجالات من خلال بناء المعاهد والمراكز العلمية، وإصدار التعيينات وفقاً للكفاءة والنزاهة وتفعيل مكافحة الفساد. 

. 212 . Last modified on السبت, 22 نيسان/أبريل 2017 23:09

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...