عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/08/20الساعة01:03

قس هندي مخطوف باليمن يظهر في فيديو ويطلب المساعدة لإطلاق سراحه

عدن برس / رويترز - 

ظهر قس هندي خُطف بعد هجوم على دار للمسنين في مدينة عدن الساحلية الجنوبية العام الماضي في فيديو على موقع إخباري يمني طالبا المساعدة في سبيل إطلاق سراحه.

وخُطف الأب توم أوزهوناليل في مارس آذار 2016 عندما دخل أربعة مسلحين قالوا إنهم أقارب أحد نزلاء دار المسنين إلى المكان فقتلوا أربع راهبات هنديات وموظفتين يمنيتين وثمانية من النزلاء كبار السن وحارسا.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم ولم يتضح بعد الدافع وراءه لكن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وصفه بأنه عمل إرهابي.

وتحدث القس الإنجليزية ببطء في الفيديو وقال "يعاملونني جيدا قدر استطاعتهم".

وقال أوزهوناليل في الفيديو الذي نشره موقع عدن تايم الإخباري الإلكتروني "حالتي الصحية تتدهور بسرعة وأطلب نقلي للمستشفى في أقرب وقت ممكن".

وأوضح تسجيل الفيديو لافتة مثبتة في ملابس القس المخطوف وعليها تاريخ "15-4-2017".

وقال أوزهوناليل إن خاطفيه أبلغوا الحكومة الهندية والأسقف الكاثوليكي في أبوظبي بمطالبهم لكن الرد كان "غير مشجع".

وأضاف "يا أفراد عائلتي الأعزاء افعلوا ما بوسعكم للمساعدة في إطلاق سراحي... رجاء افعلوا ما بوسعكم للمساعدة في إطلاق سراحي. وليبارككم الرب على ذلك".

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو.

وفر كثيرون من أبناء الأقلية المسيحية في عدن من المدينة التي كانت ميناء عالميا قبل أن تصير منطقة صراع.

وهاجم الحوثيون المتحالفون مع إيران المدينة في خضم الحرب الأهلية في مارس آذار 2015 فأجبروا القوات الحكومية على الفرار.

وساعد تحالف تقوده السعودية منذ ذلك الحين مقاتلين محليين على طرد الحوثيين لكن الوضع الأمني في عدن لم يستقر بشكل كامل.

اقرأ المزيد...

الوهابي:استمرار اغلاق اذاعة وتلفزيون عدن يحول المدنية لقرية ويحذر من تلف المكتبتين

عدن برس/ خاص - 

وجه المخرج الإذاعي في إذاعة عدن العريقة سمير الوهابي اليوم الأربعاء مناشدة عاجلة إلى كل الشرفاء والمعنيين والمهتمين بتاريخ عدن العريق داعيا الى ضرورة الإسراع والتحرك لانقاذ مكتبة إذاعة وتلفزيون عدن من التلف والضياع.

وأوضح الوهابي في تصريح لعدن برس أن هناك أسباب كثيرة ستؤدي إلى القضاء على مكتبة الاذاعية والتي تعد المركز الفكري والتنويري للمدينة أبرزها اغلاق المبنى لأكثر من عامين، وانقطاع الكهرباء، وتوقف العمل، هو ما أدى إلى غياب أعمال الصيانة لمحتويات هاتين المكتبتين واللتين تعتبران من أقدم مكاتب المؤسسات الإعلامية والفكرية في الجزيرة العربية والخليج بل على مستوى العالم العربي فضلا عما تزخران به من تسجيلات نادرة في كل مجالات الإبداع بل إنهما تحملان كنز لا يمكن أن يعوض وبأي ثمن وهو ما يعني أن هده الحرب القذرة قد اهلكت ما تبقى من مكانة عدن، وبه يكتمل مسلسل التدمير لمقومات عدن كمدينة حضرية واقتصادية ومركز تنوير عرفت به.

وقال الوهابي وهو عضو المجلس المحلي لمديرية التواهي بأن استمرار "اغلاق المتنفس الذي يحمل المشروع الإنساني والحضاري والتنويري حتى الأن بدون أي سبب يكرس مشروع تحويل المدينة إلى قرية ويغرس قيم الفوضى والعدوانية".

وأعتبر أن سكوت الأصوات الوطنية الشريفة والمخلصة وقادة العمل في الإداعة والتلفزيون والرأي العام عن هذا الموضوع يعد جريمة ومساهمة في تدمير تاريخ المدينة التي اعطت لكل شخص بها نصيب في العلم والمكانة التي نعتز بها".

يذكر أن تلفزيون وإذاعة عدن قد تعرضت كثير من أجهزتهم إلى المصادرة من قبل نظام صنعاء بعيد تحقيق الوحدة مباشرة ونقلها إلى صنعاء، فضلا عما تعرضت له المكتبتين من مصادرة ونهب لتاريخهما وبأكثر من طريقة.

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...