عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/08/19الساعة10:04

مادام فتحتوها ع الآخر.. فهذه استفساراتنا يا أدارة الكهربا!!-أحمد الربيزي

لست هنا أشكك في طرف وأبرئ طرفاً آخر ولكن ..! لأننا صرنا كمواطنين طرفاً (مستهدف) في كل مايجرى من (حرب الخدمات) طرف يراد أستفزازه بشكل فظ كي يكون مطية لأهداف سياسية أكثر فظاظة وخسة، نعم . لاننا صرنا طرفاً رئيسيا كمواطنين فلابد من إن ندلي بدلونا ..

فماجرى من تبادل أتهامات ومن صدور بيانات وردود وهاات وخذ بين حكومة (الشرعية) الممثلة برئاسة الوزراء وما يلحقها من (ناطقيها) وصولا الى أدارة مؤسسة الكهربا وبين السلطة المحلية في العاصمة عدن ومسؤليتها الأخلاقية تجاه المواطنين في العاصمة عدن، فبعد الانتقادات التي طالتها بسبب ما قيل انه سكوتها عن معاناة المواطنين في عدن بسبب تدهور خدمة الكهرباء خرج اليوم (أمس) المحافظ عيدروس الزُبيدي متهماً (حكومة الشرعية) ورئيس وزراءها (بن دغر) بالتقصير الأمر الذي لم يعجب المنتفعين وأصحاب سياسة (كسر العظم) فلهذا خرجت بيانات ومنشورات تنتقد تصريحات (الزُبيدي) وتعهدهُ بإصلاح الأمور في الكهرباء وتوجيههُ نداء استغاثة للإشقاء في دول التحالف العربي لانقاذ كهرباء عدن، وآخرها تقرير من أدارة كهربا عدن يناقض فيه تصريحات المحافظ، وتبرئ ساحة (حكومة بن دغر) بمصفوفة من توضيحات هامة ينبغي تفنيدها، ولاننا المتضررين الوحيدين كمواطنين من تردي أحوال الكهرباء فقد حاولت قراءة ما اسمته أدارة الكهربا بـ(تقريرا عن الأعمال المنجزة) ولاننا - كذلك - لم نلمس اي تغير وزيادة في توليد الكهربا فيحق لنا ان نطرح مجموعة من ملاحظاتنا على تقرير المهندس مجيب الشعبي الملئ بـ(الأنجازات) ونفندها وفقا لما جاء في تقرير أدارة الكهرباء نفسه وعلى الشكل التالي :

- قدمت الحكومة (9 مليون دولار) لقطع الغيار لرفع جاهزية التوليد ( لم ترتفع جاهزية التوليد بل تدهورت فأين الـ(9 مليون دولار ياباشا؟!) لم تفند لنا كيف تم صرفها؟! أو كيف تم توزيعها على الخطط – المفترض – انها معدة من قبلكم فهل من الصعب شراء مولدات للطاقة بهذه المبالغ الضخمة ؟!
- قدمت الحكومة (35 مليون ريال يمني) كأجور صيانة محطة المنصورة فهل تمت الصيانة – لم تخبرنا ياباشا ؟! – ومع أستغرابنا !! (كيف يتم أعطاء أجور صيانة ولمن ؟!!) هل عمال الكهرباء (مهندسينها وموظفيها) يأخذوا أجور على ما يفترض ان يكون عملهم؟! ام ان هناك شركات تقوم بالصيانة ؟! وان كانت شركات تقاول بصيانة المولدات؟!! فماذا يعملون الالاف من المهندسين والعمال في مؤسسة الكهرباء؟!.
- قدمت الحكومة (31 مليون دولار) لمواجهة الصيف بعد القادم لصيانة محطة الحسوة .. يالله مشيناها بانعتبرها ضمن الاستراتيجية طويلة المدى !! لكن الذي نعرفه ان الوفد الهندسي الاوكراني قد غادر عدن في 17 فبراير 2017م دون ان يتم الاتفاق معه على شي .. ولكن - لله الحمد - انكم قد أكملتم الانجاز الكبير في إعداد (مسودة العقد) مع الشركة الاوكرانية والعام القادم سوف توقعوها والعام الذي بعده سياتي وفد الشركة الاوكرانية والخ الخ !!.
- وفرت الحكومة الوقود الشهري للتوليد(30,000) طن ديزل ووفرت (24,000) طن مازوت – الحمد لله – أعذار الانقطاعات بسبب عدم وجود وقود أنتهت . لكن ..!! لازال تضاعف عدد ساعات انقطاعات الكهربا في تزايد يوما عن يوم فماهي الاسباب بالضبط؟!.
- التوقيع على مناقصة (100ميجا) وماهو لـ (الإخوان) تنفذه شركات الأخوان ماعلينا المهم قصدنا كهرباء (مدقنه أو بدون دقن) وهي هذه الانجازات الوحيدة التي تتغنوا بها ياعم (مجيب) - لو تمت – وسننتظرها يا باشا حتى يتم (فتح الاعتماد) الذي لم تحدد موعده !! وسوف نحسب بعد ذلك شهر لتدخل الخدمة .. قلنا انتظروا شباب فتح الأعتماد – الله يفتحها عليكم - ..!!.
- أتكفلت الحكومة – بسلامتها - بدفع قيمة زيوت المحطات .. يعني ايييييييييه ؟!! يعني من خارج المبالغ الضخمة التي تدفعها للصيانة ؟! وأنت يابشمهندس "مجيب" سوف تجيب على استفساراتنا شراء الزيوت شي ثاني – طبعا - ؟!!.
- وجه رئيس الوزراء بن دغر - جزاه الله خيرا – (ومازالت قيد المتابعة ..!!) وجه بصرف هذه المبالغ الضخمة (290 مليون ريال يمني) وهي كذلك أجور تنفيذ لصيانة (المحطات ؟!!) وصيانة محطات التحويل وصيانة وتحسين الشبكة ..!! . هل ستجلب المؤسسة عمال من الخارج لتنفيذ الصيانة ؟!! بالحقيقة ان المراقب مننا يتسأل وحتى المواطن العادي يتسأل هذه المبالغ كلها للصيانة فقط لـ (أجور الصيانة) فهل ممكن ان تفهمنا كيف ذلك؟!! وكيف يتم أعطاء أجور للصيانة؟!! ولمن بالضبط ؟!! وهل هي للعمال والمهندسين والموظفين الذين يقومون بالصيانة ام انها لعمال او شركات تقوم بعمل الصيانة؟؟!! .. اخي (مجيب الشعبي ) نحن لا نخونك - لا سمح الله - فقط نريد نعرف وكذلك لكي تخرس الالسنة ؟؟؟؟!!!! طالما أنكم فتحتوها ع الآخر دعونا نناقش معكم !! .
- اما موضوع الثلاثة الأنجازات في ذيل رسالتك المنشوره والمتداولة فبالرغم اننا لم نلحظ اي تحسن في الكهرباء ومع ذلك نشكركم عليها .. فلا أحد يستطيع ان يبخس حق الذين يعملون ومجهوداتهم مهما صغرت أو كبرت.
- أجور صيانة 35000,000 ريال يمني
- أجور صيانة 290,000,000 ريال يمني
- شراء زيوت 589,000 دولار أي 200,260,000

- الأجمالي يساوي (525,260,000) ريال يمني يعني أكثر من نصف مليار ريال يمني لأجور صيانة لم تتم ولم نشعر بأن هناك تحسن ملحوظ في الكهربا بل تضاعفت ساعات الانقطاعات .. هل من يفسر لنا ذلك ؟!!
وبعد ذلك يطرح الأخ المهندس مجيب الشعبي في تقريره (متطلبات عامة) وهي مصفوفة من طلبات لشراء عشرين سيارة لغرض الطوارئ، وشراء اثنين حفارات بوكلين بقيمة (100 مليون ريال يمني) وكذا توفير (2 مليون ريال يمني) لشراء أجهزة أتصالات ..!!
- هل هناك منطق في ماطرحه المهندس مجيب الشعبي، فالرجل يشكر الحكومة التي قدمت الكثير ولم تقصر مطلقا وفي الاخير يطلب 2 مليون لشراء أجهزة اتصالات ثابتة ومتحركة ؟!!
- هل هناك منطق في ان يطلب المهندس في تقريره شراء اثنين بوكلينات بـ(100 مليون ريال) وشراء 20 سيارة خدمات، ولديه مئات الملايين من ماقال انها قدمتها حكومة (بن دغر) ؟!!
يامهندس "مجيب الشعبي" دافع عن حكومة بن دغر بمنطق سوي لان الناس ستقول اين المبالغ المالية التي صرفت للكهربا يابشمهندس ؟!

اقرأ المزيد...

اللواء حسين عرب رئيس لجنة معالجة مشاريع كهرباء عدن..!- يحي غالب الشعيبي

كنت لااريد مناقشة موضوع كهربا عدن لأن اي نقاش بموضوع الكهربا هو عبث ذهني فقط ولكن وفقا لما كتبه اليوم فتحي بن لزرق ونقل اقوال اللواء حسين عرب بخصوص كهرباء عدن فهناك قضايا جوهريه بشأن كهربا عدن لابد من طرحها خصوصا وان الموضوع مطروح للنقاش وبوسائل الاعلام ومن هذه القضايا مايلي..

اولا ..

اللواء حسين عرب هو رئيس لجنة متابعة مشاريع كهربا عدن وهذه الصفة حصل عليها منتصف العام الماضي 2016م وعقدت اللجنة اجتماعات عديده برئاسة بن عرب وشكلت لجان فنيه منبثقه عنها.. ناقشت عدد من المشاريع محطات التوليد وغيرها وقروض ووووالخ

ثانيا..
وجهة نظري ان اللواء بن عرب كان يريد النجاح ويريد ان تنتهي معانات الناس في عدن وأزمة الكهربا الخانقه..
وكان يظن انه سيستطيع النجاح ويظن ايضا ان هناك قصور من جهات معينه وأنه هو القادر على تصحيح ذلك القصور..

ثالثا..
كلام اللواء حسين عرب لفتحي بن لزرق اليوم غير كافي ليعفي بن عرب من مسؤوليته الحكومية في ملف كهرباء عدن حتى وان تغاظى فتحي بن لزرق عن اظهار صفة اللواء بن عرب كرئيس للجنة معالجة مشاريع كهربا عدن وتحدث عنه بصفته نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية واكبر مسؤؤل في معاشيق حسب ماكتبه فتحي..
وهنا تكمن المغالطة وذر الرماد على العيون والتهرب من تحمل المسؤولية ونحن نعرف ان اللواء بن عرب يمتاز بالشجاعه مهما تختلف اوتتفق معه سياسيا او بوجهات النظر..

رابعا..
اللواء بن عرب اراد طواعيه ولازال ان يتحمل مسؤولية ملفات هامه وشائكه في عدن ومن ذات نفسه وبصفته الحكومية ايضا وتبنى ولازال يتبنى تشكيل اللجان في كل مؤسسه يتدخل لحل اشكالاتها ولكن لم تنتهي الاشكالات بتلك المؤسسات للأسف..وعلى سبيل المثال لجنة شركة النفط في عدن وكذا لجنه فنيه لمعالجة مشاريع كهربا عدن وايضا لجنة موضوع شاحنة مهربه من ميناء عدن ولجنة معالجة احداث الخميس الماضي في خورمكسر
وايضا لجنة استلام وتسليم الاموال المضبوطه في الضالع الى البنك المركزي عدن ..

خامسا..
وهو الأهم ان اللواء حسين عرب في كل اللجان التي يشكلها يستبعد اجهزة حماية القانون وبالذات النيابة العامة (نيابة الاموال العامة ) واجهزة الرقابة والمحاسبة والبحث الجنائي ..
فلم يتم اشراك النيابة العامة وهي الجهاز المعني دون غيرها في التحقيقات وبحث سلامة وقانونية الاجراءات والمعنية بالبحث عن انتهاك القانون مدنيا او جنائيا..
فتغييب القانون في تلك اللجان هو سبب فشلها وتعثرها ..لذلك تحولت مدينة عدن مدينة القانون الى اشبه بديوان كبير لشيخ قبلي تتوزع فيه مهام لجان الصلح والتحكيم ووكلاء الشريعه..

سادسا..
نعود لموضوع ملف كهربا عدن الذي تبناه اللواء عرب واكرر ان الرجل كان يريد النجاح ولكنه لم يستطيع ..
وبشان موضوع تأخر القرض المالي من الحكومة السعوديه لكهربا عدن كما جاء بحديث اللوا بن عرب اليوم مع فتحي لزرق .صراحة لم نسمع على هذا القرض من قبل سوى اليوم وبأنه السبب في ازمة كهربا عدن ..كنا نسمع ونقراء تلميحات ان دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه هي السبب بازمة كهربا عدن رغم علمنا انها تلميحات واشاعات مغرضه.. ولكن اليوم دخلت المملكة العربية السعودية الشقيقه كمتهم بأزمة كهربا عدن؟؟
واللواء بن عرب رجل سياسي امني استخباراتي يعي مايقول ومايطرح .ففي العام الماضي فأجى الجميع وطار الى الدوحه لفتح خطوط تواصل مع الدوحه تحت ذريعة (بعد ان عجزت الإمارات عن توفير كهربا لعدن )
ولكن السؤال اذا استمر تأخير المملكة العربية السعودية عن الوفاء بالتزامها بشأن قرض كهربا عدن الى اين سيتجه ويطير اللواء بن عرب رئيس لجنة معالجة مشاريع كهرباء عدن؟
وكما تابعنا نتائج اجتماعات لجنة معالجة الكهربا في عدن برئاسة اللواء بن عرب لم نسمع عن التزام الحكومة السعوديه لكهربا عدن وانما سمعنا عن كهربا بالفحم لعدن اقرتها لجنة معالجة الكهربا في عدن برئاسة اللواء بن عرب في اجتماعها بشهر ديسمبر الماضي واتضح انه لافحم ولا رماد ..

سابعا..

ختاما نستنتج ان الحكومة الشرعية قد تبنت على عاتقها ملف كهربا عدن وقامت برفع يد السلطة المحلية في عدن عن هذا الملف وغيرها من الملفات الهامه في المدينه وأن اللواء حسين عرب هو رئيس لجنة متابعة مشاريع كهربا عدن وهو المسؤؤل كممثل للحكومة عن كل مايجري من معاناة للناس بصفته ممثل للحكومة التي فشلت فشل ذريع في حل ازمة كهربا عدن ...
وكنت اتوقع ان يبادر بصفته وزير للداخليه الى احالة المتسببين بالفساد والتخريب في مؤسسة الكهربا الذي اشار اليهم بحديثه وإحالتهم الى التحقيق والحبس الاحتياطي..لكنه لن يستطيع ذلك وهو يقوم بتغييب اجهزة حماية القانون ..وكنت اتوقع ان يبادر الى التنحي وتقديم استقالته من رئاسة لجنة معالجة مشاريع كهربا عدن بعد هذا الفشل الذريع لكنني تفاجأت ظهوره الإعلامي اليوم يتحدث عن ازمة ملف كهربا عدن من جديد ليؤكد مسؤليته الرسميه عن مايجري في كهربا عدن..
عدن 20ابريل

اقرأ المزيد...

حكومة بن دغر تجاهد للوفاء بتعهداتها بشأن كهرباء عدن

عدن برس / خاص -
تجاهد قيادة الحكومة الشرعية برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، من أجل الوفاء بتعهداتها بعدم وجود "صيف ساخن" العام الجاري في عدن، وتأتي تلك التحركات للحكومة في ظل تمدد فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة وسط انقطاع مستمر للتيار الكهربائي، دون وجود أي تحسن في خدمة الكهرباء.

وتعيش محافظة عدن الساحلية منذ عدة أعوام على وقع التصريحات الإعلامية لمسؤولي الحكومة في كل عام بالتغلب على مشكلة الكهرباء، ولكن سرعان ما تتلاشى تلك الوعود الحكومية مع حرارة الصيف حتى يأتي صيف العام الذي يليه وما تزال خدمة الكهرباء على حالها، وهو ما يتسبب باستياء شعبي بين أوساط مختلف شرائح وفئات المجتمع.   

وقالت وكالة الأنباء الحكومية "سبأ": إن رئيس الحكومة بن دغر، أجرى اتصالاً هاتفياً بنائب وزير الكهرباء المهندس مبارك التميمي، أطلع خلاله على سير عمل الفنيين والمهندسين في إصلاح محطات التوليد ورفع الطاقة التوليدية، وإن بن دغر حث كوادر وزارة الكهرباء بسرعة إنجاز تحاليل العروض المقدمة من الشركات التي دخلت المنافسة لشراء مائة ميجا وات لكهرباء عدن والمحافظات المجاورة لها، وأكد ضرورة الالتزام بما وعد به وهو "صيف بارد".

وأضاف الوكالة الحكومية نقلاً عن بن دغر أنه كلّف نائب وزير المالية بضرورة نشر كامل المعلومات عن تحليل العروض المقدمة ونتائج هذا التحليل والشركة الفائزة تنفيذاً لتنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن العملية والشفافية ونزع السرية عن المشروعات أياً كان حجمها كشرط لمكافحة الفساد.

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...