عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/09/23الساعة07:23

المفلحي بعد عودته الى عدن: لنعمل جميعا على توفير الخدمات للمواطن

عدن برس / عدن - 

نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) عن محافظ عدن الجديد عبدالعزيز المفلحي تأكيده على تكاتف جهود الجميع في السلطة المحلية لتجاوز الصعوبات التي تعيشها المحافظة وتوفير الخدمات للمواطنين واستعادة دور عدن الريادي اقتصاديا وثقافيا وسياسيا.

واشاد المفلحي بالجهود التي بذلها المحافظ السابق اللواء عيدروس الزبيدي، والتي ارست الامن والاستقرار بعد توليه إدارتها عقب اغتيال اللواء جعفر محمد سعد.

واعرب المفلحي عن تقديره لرئيس الجمهورية لإيلائه هذه الثقة وتوليته مهمة السير بعجلة التنمية والبناء في المرحلة القادمة.

وكان المحافظ وصل عدن ظهر اليوم السبت وكان في مقدمة مستقبليه عدد من الوزراء وقيادات السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية والذين أكدوا مساندتهم له في الدفع بعجلة التنمية الى جانبه.

ودعوا كافة القوى في الساحة اليمنية الى الاسهام بفاعلية للوصول باليمن الى بر الأمان.

وكان الرئيس هادي عين الاسبوع الماضي المفلحي تعيينه محافظاً لعدن العاصمة المؤقتة لليمن وبعدما ادى اليمين الدستورية أجرى المفلحي في العاصمة السعودية (الرياض) لقاءات بعدد من السفراء والشخصيات المتواجدة هناك قبيل عودته الى عدن اليوم السبت.

وتناول اللقاءات بحث في قضايا ملحة وعاجلة بينها قضايا الإرهاب والخدمات المتردية.

وخلال حفل الاستقبال بمطار عدن رفع جموع المواطنين صورا للمفلحي وأعلاماً جنوبية ولافتات ترحيبية.

ويؤمل أبناء عدن الكثير على خبرة المفلحي وكفاءته في انتشال المدينة من الأوضاع المتردية التي تعيشها في جوانب الكهرباء والمياه والصرف الصحي، ومشاريع إنعاش المؤسسات الحيوية كالمطار والميناء والمصافي. وقال المفلحي في تصريحات سابقة ان من اولوياته العمل على توفير وتحسين خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي في العاصمة عدن.

اقرأ المزيد...

لجنة الدفاع عن القضية الجنوبية تدعو الجنوبيين للزحف إلى عدن

عدن برس / خاص -
عقدت اللجنة الشعبية للدفاع عن قضية شعب الجنوب ومقاومته اليوم اجتماعها التشاوري الأول في العاصمة عدن لتدارس تداعيات الموقف الخطير الناجم عن التصعيد السياسي غير المسؤول المتمثل بالقرارات التي استهدفت شعب الجنوب وقضيته ومقاومته الجنوبية الباسلة، الصادرة يوم 27 إبريل 2017م تزامنا مع ذكرى إعلان الحرب المشؤومة على الجنوب، وهي القرارات التي مثلت إعادة إنتاج للنفسية العدوانية واستمرارا للحرب على الجنوب.

واعتبرت اللجنة أن قرارات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، استهدفت رموز المقاومة الجنوبية التي حققت النصر في عدن وفي باب المندب والساحل الغربي وتهدف إلى التأثير على مسار الحرب والانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية وتمنح فرصة لتغيير موازين القوى لصالح الانقلابيين وإطالة أمد الحرب.

وأكدت اللجنة أنه في ظل التداعيات الخطيرة أن قضية شعب الجنوب والمقاومة الجنوبية خط أحمر لا يمكن المساومة عليها أو التفريط بها، وأن الموقف من تلك القرارات هو بيد شعب الجنوب، وليس بيد من استهدفتهم فحسب، كما أكدت أن تلك القرارات الخطيرة لم تستهدف المقاومة الجنوبية وقادتها ورموزها فحسب، بل استهدفت أيضاً شراكة المقاومة الجنوبية ودورها الفاعل في مكافحة الإرهاب وإعادة انتاجه وحماية مموليه تمهيداً لزعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وأشارت إلى أن الحقائق الواقعة على الأرض أثبتت متانة الشراكة بين المقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي وقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ممهورة بالدم المشترك والتضحيات المستمرة وصولاً للارتقاء بهذه الشراكة الاستراتيجية لإنجاز الأهداف المشتركة للتحالف العربي وضمان امن واستقرار المنطقة واستعادة شعب الجنوب لسيادته على أرضه كعامل حاسم لأمن المنطقة.

كما دعت اللجنة الشعبية والحراك الجنوبي السلمي شعب الجنوب إلى ضبط النفس والتحلّي بالصبر والحكمة والحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي الجنوبي وقيم التصالح والتسامح، كما دعت اللجنة أبناء شعب الجنوب بكافة أطيافه إلى التعبير الشعبي السلمي الرافض لتلك القرارات والإجراءات المترتبة عليها، وذلك من خلال التصعيد السلمي الثوري في عموم محافظات الجنوب.

وأهابت بشعب الجنوب إلى التصعيد الثوري اليومي المستمر والذي سيتوج بفعالية كبرى في العاصمة عدن يوم الخميس القادم الموافق 4 مايو 2017م، والتي سينبثق عنها (إعلان عدن التاريخي)، وهي الفعالية التي يجري التحضير لها من قبل مختلف قوى الثورة الجنوبية ومكونات المجتمع المدني، كما أهابت اللجنة الشعبية والحراك الجنوبي السلمي بشعب الجنوب إلى الزحف إلى العاصمة عدن للدفاع عن قضيتهم وتضحيات الشهداء والجرحى والمعتقلين والمنجزات التي حققتها المقاومة الجنوبية والحراك وحراكهم السلمي.

اقرأ المزيد...

فرنسا تدعو الأطراف اليمنية لتقديم تنازلات ووزير خارجيتها يلتقي ولد الشيخ

عدن برس/خاص -

دعت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان اليوم الاثنين أطراف الأزمة اليمنية الى تقديم التنازلات الضرورية لاستئناف المفاوضات بدون شروط مسبقة على أساس خريطة الطريقة التي اقترحها المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ.

وقال البيان الذي نشر على موقع الوزارة في الانترنت إن فرنسا تدعم عملية الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة، وسبل التوصل إلى الحل السياسي في اليمن.

وذكّر بأنه "قد بات من الضروري وقف الاعتداءات على المدنيين والبنى التحتية المدنية واحترام جميع الأطراف القانون الإنساني الدولي".

وأشار الى مقتل مدنيين وإصابة آخرين بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي في الخوخة قرب ميناء الحديدة يوم 10 مارس الماضي.

وأعلن البيان إن وزير الشؤون الخارجية جان مارك إيرولت سيلتقي المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد يوم غدا الثلاثاء.

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...