عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/09/20الساعة01:17
تحقيقات

تحقيقات (36)

المسيحية في اليمن في تزايد مستمر - ترجمة خاصة

عدن برس / ترجمة خاصة -  

يبدو أن المسيحية في اليمن آخذة في التزايد على الرغم من المخاطر الهائلة التي يواجهها المسيحيون هناك.

نشرت صحيفة بريمر البريطانية اليومية بتاريخ 31 مارس الماضي تقريرا صحافيا حول هجرة المسيحين بحسب منظمة "أبواب مفتوحة" التي تعنى بخدمة المسيحيين المضطهدين في جميع أنحاء العالم في أكثر من 60 بلد غادر العديد من المسيحيين الأجانب البلاد والمسيحيين المحليين الذين يواجهون اضطهاد متزايد.

وعلاوة على ذلك فإن البلد يعاني من الحرب الأهلية والمجاعة.

على الرغم من هذه العوامل، كانت هناك تقارير عن المسيحية المتنامية.

اليمن

يبلغ عدد السكان 28.1 مليون (بضعة آلاف من المسيحيين)

الدين الرئيسي: الإسلام

تصنفها منظمة "أبواب مفتوحة" في المرتبة : 9

وقد مكن فراغ السلطة الذي خلقته الحرب الأهلية الجماعات الإسلامية الراديكالية من الحصول على نفوذ كبير.

وقد قتل الكثير من المسيحيين واختطفوا من قبل المتطرفون الاسلاميون، بينهم 16 مسيحيا قتلوا في هجوم على منزل للرعاية المسيحية للمسنين في عدن.

المصدر: الأبواب المفتوحة

وقال جميل الذي هو الآن قس لأبواب مفتوحة أنه بعد اضطرار المسيحيين الأجانب لمغادرة البلاد في بداية الحرب الأهلية فان المسيحيين المحليين لم يكونوا متأكدين كيف ستبقى الكنيسة على قيد الحياة.

وقال: "الآن ذهب الأجانب في الغالب. وكان علينا في الواقع أن نأخذ زمام المبادرة لأنفسنا في البداية يبدو أن حركة الكنيسة سوف تنهار ولكن تدريجيا، بدأ المسيحيين المحليين تحمل المسؤولية وتولي مناصب قيادية، قد لا يكون مدربين تدريبا عاليا، لكنهم يتقاسمون المعرفة لديهم ويدعمون بعضهم بعضا".

وقالت تانيا كوربيت من منظمة "الأبواب المفتوحة" في حديثها لـ"الساعة الإخبارية" يبدو أن الصعوبات السياسية في البلاد هي التي دفعت الناس إلى التحول إلى الإيمان.

"يبدو أن هذه المحنة تقوي الكنائس الموجودة هناك ويجد الناس كل أنواع الطرق التي لا تصدق لتقاسم إيمانهم وإلهام الآخرين ونشر الدعوة للآخرين".

اليمن هو مجتمع قبلي وترك الإسلام ينظر إليه على أنه خيانة للقبيلة.

وأوضحت كوربيت أن المسيحيين اليمنيين يواجهون مخاطر شديدة من عائلاتهم عندما يعلنون معتقداتهم.

"هناك للأسف حوادث لا تجعل الناس يطردون فقط من أسرهم لاختيارهم إتباع الدين المسيحي ولكن غالبا ما يقتلونهم إذا اكتشفت أسرهم أنهم مسيحيون".

تصنف اليمن في المرتبة التاسعة من قبل منظمة الأبواب المفتوحة للاضطهاد المسيحي.

المصدر / صحيفة بريمير البريطانية

  https://www.premier.org.uk/News/World/Christianity-on-the-rise-in-Yemen

 

اقرأ المزيد...

دار الأيتام في صنعاء شعور دائم بالخوف والصدمة

عدن برس/ خالد عبدالله (رويترز) - 

بعد الحرب الدائرة في اليمن منذ عامين أصبح للأيتام في العاصمة اليمنية حلم واحد يتمثل في البقاء على قيد الحياة.

تقع مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام على بعد حوالي 100 متر من جبل النهدين الذي يعتقد على نطاق واسع أنه مستودع للسلاح تعرض للقصف مرارا بطائرات التحالف الذي تقوده السعودية.

وتتصاعد من القمة المحملة بالمتفجرات عند قصفها سحابات من الدخان إلى سماء صنعاء وتهز الانفجارات المدينة بأسرها.

وبينما تستعر الحرب يعاني الأيتام من الشعور الدائم بالخوف والصدمة.

قال موسى صالح منصر (14 عاما) "كنا خائفين وفي كل مرة نسمع فيها صوت الطائرات يدفعنا (العاملون في الدار) بسرعة إلى الدور السفلي خوفا على سلامتنا."

وأضاف "كثير من أصدقائي تركوا الدار وعادوا إلى أقاربهم. وأنا أتوقع ضربات قريبة في أي وقت."

كان موسى يحلم في وقت من الأوقات بأن يصبح طبيبا لكنه يصف الآن حلمه الوحيد هو وأصدقاؤه بقوله "نريد أن تهدأ الحرب حتى نرى عودة الأمن والاستقرار."

ويقول محمد القاضي مدير دار الأيتام إنه يعتمد على سخاء المتبرعين والجماعات الخيرية.

لكن الحرب دمرت الاقتصاد وأطلقت شرارة أزمة إنسانية أدت إلى نضوب المدخرات والموارد العامة.

ويضيف القاضي "نحن نشهد حاجة ملحة لتقديم المساعدات لهؤلاء الأيتام وسط ندرة الموارد التي كانت تتوفر لهم بسبب الحرب الدائرة."

وكانت المؤسسة تستضيف حوالي 350 يتيما قبل بدء الحرب. أما الآن فلم يبق منهم سوى حوالي الثلث بعد رحيل الأغلبية بحثا عن الأمان النسبي في الإقامة مع أقاربهم في الريف.

وقد تكررت إصابة مستشفيات وبيوت وأسواق في الغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية لكن المملكة تنفي أنها تستهدف المدنيين.

ودفعت الحرب الملايين إلى الفقر ونزح ملايين آخرون عن ديارهم كما سقط أكثر من عشرة آلاف قتيل.

وتحمل الأطفال العبء الأكبر من جراء الانهيار الذي شهدته البلاد.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن طفلا واحدا يموت في اليمن كل عشر دقائق من حالات مرضية يمكن منعها منها سوء التغذية وعدوى الجهاز التنفسي والإسهال.

وقال الطفل عبد العزيز بدر ابن التسع سنوات في دار الأيتام إنه وزملاءه يشعرون بالرعب عندما يهز انفجار القنابل المبنى كله لكنهم راضون بمصيرهم.

ويردد "ما لنا مكان آخر نهرب إليه".

الصورة: أطفال ينتظرون إقامة الصلاة داخل مسجد بمؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام في صنعاء يوم 25 ديسمبر 2016. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

اقرأ المزيد...

ابتسامة "سعيدة" .. ومضة في الصراع مع الجوع في اليمن

عدن برس/ محمد الغباري الحديدة (اليمن) (رويترز) - أخيرا ابتسمت سعيدة الشابة اليمنية البالغة من العمر 18 عاما والتي تصدرت صورها وسائل الإعلام الدولية عندما كان وزنها لا يزيد على تسعة كيلوجرامات بعد إدخالها أحد مستشفيات غرب اليمن حيث ينتشر سوء التغذية والجوع.
اقرأ المزيد...

شبان اليمن من ثورة لإسقاط النظام إلى المطالبة بالراتب

- " عدن برس " -اضطر أساتذة جامعيون يمنيون إلى العمل في مهن أخرى مثل بيع القات وصنع الطوب لسد متطلبات معيشتهم،

اقرأ المزيد...

قاتل يتحدى عدن

عدن برس - تقرير خاصالرصاص الراجع من السماء الذي اعتاد اليمنيون في غالبية قرى ومدن ومحافظات البلاد،

اقرأ المزيد...

الربط العشوائي للكهرباء في عدن خطر يتهدد الجميع

عدن - عدن برس: شهدنا في الآونة الأخيرة ظاهرة نشأت تزامنا مع انقطاعات الكهرباء المستمرة وهي(الربط العشوائي) من قبل المواطنين للكهرباء من عمود الكهرباء الرئيسي أو الخطوط المخالفة

لهم بإنطفاء الكهرباء للحصول عليها

اقرأ المزيد...

قضاة عدن يطالبون بمستحقاتهم الماليه ورفع درجاتهم القضائيه .... فمن ينصفهم؟

عدن - تحقيق : وئــــام سروري - لندن " عدن برس " - يعتبر القضاء من أهم الاعمدة التي ترتكز عليه بناء الدوله المدنيه الحديثه اذ لايمكننا الحديث عن مجتمعٍ مدني ، يسوده الديمقراطية وعدالة نزيهة  توفر الامن والاستقرار للمواطنين في ظل  جملة من المشكلات والتحديات التي تقف حائلا امام  مهام القضاة  ووكلاء النيابات  في محافظة عدن ،،

اقرأ المزيد...

ما قيمة التعليم الجامعي في اليمن؟

صنعاء - يوديت سبيخل- إذاعة هولندا العالمية - لندن " عدن برس " -وفقاً لدراسة صدرت مؤخراً عن مركز الاستطلاعات اليمني (يمن بول سنتر) فإن الحق في التعليم يأتي في المرتبة الأولى من حيث الأهمية من بين حقوق الإنسان. لكن الكثيرين في اليمن يفسرون هذا الحق بأنه يعني أيضاً الحق في الدراسة الجامعية. وتساعد الحكومة في إنشاء نظام تعليم جامعي موازٍ. هل هي فكرة جيدة؟

اقرأ المزيد...

اليمن: الرياح والطاقة الشمسية ... متى تُستغَل القدرات الكامنة؟

شبكة الأنباء الإنسانية - إيرين - لندن " عدن برس " - قبل ثلاثة عشر عاماً كان عبد المجيد الوهباني، تاجر الالكترونيات بالتجزئة، من أوائل الأشخاص الذين غامروا بإدخال تجارة الطاقة الشمسية إلى اليمن، لكن يبدو أن هذه المقامرة قد أتت أؤكلها. فقد وجدت تجارته الخاصة بتوزيع لوحات الطاقة الشمسية البيئة الملائمة لها وشهدت نمواً مبهراً في الوقت الذي ساعدت فيه أيضاً على محاربة الفقر في المناطق الريفية.

اقرأ المزيد...

صعوبات العودة الى أبين تواجه النازحين والسلطات المحلية

أبين – فيصل دارم – لندن " عدن برس "-

يواصل المسؤولون اليمنيون بذل الجهود الحثيثة لتأمين الخدمات الأساسية وتعزيز الأمن في أبين التي تعاني من الدمار الذي طال منازل سكانها وبناها التحتية. 

اقرأ المزيد...

Badge Hot Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-hot"

Badge Top Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-top"

Badge New Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-new"

Badge Cool Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-cool"

Box Default Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: ""

Box 1 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_1"

Box 2 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_2"

Box 3 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_3"

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...